الاثنين، 23 مايو، 2011

23 مايو

بإختصار عشان عايز أذاكر

عزيزي المجلس العسكري
لو كان عساكرك بيحسسوك انك اله أنا مش عسكري
لو كنا طلعنا محترمين وحاكمنا نظام سابق مدنيا ، تحاكم انت منتقديك عسكريا
لو كنت مضربتش علينا نار احب ابشرك ان غير كده هو التصرف الشاذ
لو كنت بتدور على مصلحتك التضييق على فكرة بيديها شهرة أكبر
لو كان انتقادك خطيئة فأنا الشيطان


مفيش بني آدم ضد النقد.. وإلا مالوش اي لازمة اللي حصل

وأحب أسمع الأعلان وانا وانا وانا أحب العسكري بشكل جديد رجعتلنا يا عسكري وأهديه لكل الحشرات اللي عايشة على تأليه الحكام


الأحد، 15 مايو، 2011

حصة إحصاء

يلا منك له ليها كل واحد يجهز الورقة والقلم والآلة الحاسبة ويقعد مكانه عشان هنبدأ الدرس
انهاردة حصة إحصاء ( statistics ) بالنسبة للناس اللي متعرفش عربي
ودرسنا هيبقى عن الأحتمال (probability)
وهو بيتكلم عن حساب احتمال حدوث الشيء عشان يساعدنا على إتخاذ القرارت
ودايما بياخد الشكل ده

يعني مثلا لو خدناها دراسيا هتلاقي الناس اللي جايبة امتياز او ساقطين قليلة وباقي الدرجات هما الأغلبية
يعني احتمال فلان يجيب امتياز حوالي 5% مثلا اما احتمال انه يجيب جيد 50%

تعالى ناخد مثال
ربنا وهو بيوزع الكفاءات على الناس اللي خلقهم في الدنيا ادى لكل واحد مواهب وقدرات معينة ولما بيوزعها ما بيفرقش بين الناس فقراء او اغنياء ، سود او بيض ، رجالة أو ستات ، او حتى دينهم او جغرافيتهم .. ربنا بقى
احنا مسألتنا بتقول اذا كان في مصر 100 شخص بين 40 مليون(فوق الأربعين) هم الأكثر كفاءة لتولي منصب الرئيس في هذه الأثناء مع ملاحظة ان كل شكوانا السابقة كانت من الكوسة وعدم تولي الأكثر كفاءة. أوجد إحتمال ان يتولى الأكثر كفاءة المنصب في الفكر السياسي السلفي والأخواني على حد سواء.


بفرض ان كفاءة النظام التعليمي في إثراء وإعداد المواهب 70% ونبقى متفائلين طحن
والستات في المجتمع 50%
والأقباط 10%
والملحدين والديانات الأخرى 2%
واللي بيشربوا خمور وولادهم بيلبسوا مايوهات 10% واخدلي بالك انت

يعني
مجموع المرفوضين فكريا = 10+2+10= 22%
مجموع المرفوضين جنسيا = 50%
مجموع من فشلوا في إكتشاف أنفسهم أصلا 30%

اذن
عدد الكفاءات التي تنطبق عليها الشروط =0.7*0.5*0.88*100=30.8 شخص
احتمال أن يتولى الأكثر كفاءة = 30.8%
نسبة المستبعدين عنصريا من الشعب = 0.22*0.5+0.5= 66%
فيكون أغلبية الشعب مستبعد عنصريا من هذا المنصب
ولأن المباديء لا تتجزأ فستنتقل العدوى للكثير من المراكز
فيمكننا التنبؤ بعدم دوام هذا النظام كثيرا في حال سيطرتة على مجريات الأمور كسائر الأنظمة العنصرية في التاريخ

يعني من الآخر شالوا الكوسة جابولنا كرنب
وبعد الزمن ده كله هيقلبوا ريحة البلد ... عنصرية

Maxim Vengerov - Brahms Hungarian Dance No.5


الجمعة، 13 مايو، 2011

القهوة


قبائل الأورومو التي تعيش أغلبها في أثيوبيا ،هم أول من أكتشف قديما كوب القهوة.

وبدء شيوعها حديثا كان في اليمن على يد أبي عبد الله الذبحاني في الأستعانة بها للقدرة على السهر في الأذكار قبل أن تنتقل الى مصر ثم الى أوربا بداية من انجلترا وتحتل مكانها الحالي في حياة الناس.

وظهرت القهوة في القاهرة للمرة الأولى في القرن العاشر الهجري السادس عشر الميلادي مع اهل اليمن القادمين إليها وتحديدا في حارة الجامع الأزهر، وأكثر شاربيها كانوا الفقراء أثناء الأذكار والمديح لأنها تعينهم على سهر الليالي في الأذكار الى أن يصلوا الصبح مع الجماعة.

بدأت فكرة تحريم القهوة في مكة عام 917هـ وأنتقلت الفكرة من علمائها إلى علماء مصر المحروسة فحرّمها بعض علماء الأزهر أيضا على أعتبار ما لها من الأضرار على البدن وأنها مثيرة للمفاسد!!

وتبنى الأفتاء بحرمانيتها خطيب ذلك العصر العلامة شهاب الدين أحمد السنباطي في مجالسه بالجامع الأزهر حتى خرجت الجماهير في إحدى المرات من حضرته الى المخالفين شاربي القهوة ليكسروا أواني طبخها حتى حدثت الفتنة وحدث صراع بين القائلين بحل وتحريم هذا المشروب السحري.

حتى رُفع الأمر لقاضي مصر الشيخ محمد بن الياس الحنفي فأمر بطبخها بمنزله وجعل من بحضرته يشربونها وأختبرهم بالحديث معهم فلم ير فيهم تغييرا ولا ضرر فأقرّ بجواز شربها.

وصارت القهوة حلالاً.




Karim Baggili - La Llorona


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لينك الصورة


الأحد، 1 مايو، 2011

نصيحة عتيقة



اعتنق الامبراطور فالنس (328-378) الآريوسية* وكان على صراع مع الأرثوذكسيين والكاثوليك وقبل أن يبدأ في أضطهادهم نصحه تمستينوس
الوثني نصيحة هذا نصها

"ان هناك ميدانا لا يمكن للحاكم ايا كان ان يمارس فيه سلطانه،هو ميدان الفضائل وخاصة عقائد الشخص الدينية. فان الإجبار هنا لا يثمر سوى النفاق ، والتمذهب بمذهب ما لا يقوم الا على الغش. فخير للحاكم أن يتسامح مع جميع العقائد ،لأنه بالتسامح يمكن تجنب النزاعات المدنية والتسامح زيادة على ذلك ناموس مقدس. فإن الله نفسه قد أبدى رغبة واضحة في أن تكون لنا عدة أديان. والله وحده قادر أن يميز بين الطرق التي يتبعها الناس لكي يدركوا الحقائق الخفية الربانية. وأنه ليسر الله أن يرى تعدد الطرق التي يعبر عن الولاء له بها. فهو يحب أن يرى المسيحي يمارس شعائره بينما اليوناني* أو المصري* يمارس كل منهما شعائر أخرى."


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الآريوسية : نسبة الى آريوس من أشهر من أتهموا بالهرطقة في المسيحية (هي طائفة مسيحية أيضا).
بس لو عايز تعرف أكتر هتقرا كتير .. أو حد يفهمك.

اليوناني والمصري : مقصود بهم الوثنيون.

من كتاب سلامة موسى - حرية الفكر وأبطالها في التاريخ

آه بالمناسبة العملة اللي في الصورة فوق دي اتلاقت في مصر في دير سانت كاترين سنة 2008


Chico & the Gypsies - Liberte