الخميس، 23 يونيو 2011

مدوّن 101


الفكرة .. ذلك المارد الذي يولد داخل رأسك طفلا.
تلك الطاقة التي لا قدرة لك على السيطرة عليها وكبح جماحها.
الفكرة التي صنعت كل تطور في البشرية.
من ابتكار الرافعة ، للدين الذي هو أسمى وأنقى فكرة وان شابها بعض التلوث.
الفكرة هي الصورة الأساسية لشهوة التطور لدى الأنسان التي غلبت شهوة الحياة.
وابحث من ضحوا بحياتهم من اجل
الفكرة حتى تنتصر في النهاية.
وهي الروح الثائرة الداخلية الضاغطة على الصمت والتي اذا هزمتك ونطقت رآك من حولك.
واذا قررت ان تبدأ في إخراجها ونشرها.
تأتي للسؤال .. الإطار الذي ستروج فيه
للفكرة ،مثل الإعلانات فالهدف هو ابهى صورة لفكرتك.
وهذا له علاقة بالملكات.
هل تستطيع ان تنسج بقلمك صورا وأشكالا وخلفيات.
أو لديك رؤية إخراجية بنائية جيدة وكاميرا.
أو ان كلماتك منظومة شعرا.
أو أن موسيقاك حملت أشعارًا.
أو صوتك هو من حمل الكلمات فوق النغمات.
أو أن أفكارك خطوط وألوان.



لا أدّعي امتلاكي اي منهم ، فلا أملك غير
الفكرة.
وطريقتي في التعبير عنها هي الأبسط.
حتى ان رامي ضاق بحروف توكيدي
;)
ولكني "
مش بخلي حاجة في نفسي"



اتممت
100 تدوينة سابقة وهذه التدوينة 101 في ثلاث سنوات
ولم اكن اتصور أبدا انني سأنتج هذا الرقم من التدوينات والافكار
شكرا لكل الاصدقاء والمتابعين

اذا كنت متابع او مار لا تبخل علي
بتعليق في الأسفل مشاركة منك لي في الاحتفال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وان كنت لسة بتفكر
دوّن .. انهاردة قبل بكره
شير الفكرة في الخير


لينك الصورة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Gipsy Kings - A Mi Manera




الاثنين، 20 يونيو 2011

عن التحرش - 20 يونيو

وكاتبنهالكم بالعربي في ملبورن



انا اسف في البداية ان انا هعرض عليكم حاجة بالمستوى ده بس مش هندفن راسنا في التراب

من احد منتديات السكس

المقنع فى اى موضوع اتوبيس انك تقف فى الزاحمه ورا ست وترشقه بيين فلقتين ط**** وانت لابس هدومك
وملمس فيها ومع طول المسافة واهتزاز الاتوبيس والمطبات ووقوف الست او البنت ساكته لانها مستحلية
وقفتك وراها ممكن تجيب بسرعة داخل هدومك ولا من شاف ولا من درى
بس انت اللى عارف والبت اوالست اللى انت واقف وراها هيه اللى عارفة بس
انك نزلت عليه
والصح اللى انا قلته وحصل معايا كتير انى اقف ورا بنت او ست فى ميكروباس
او اتوبيس مزدحم واجيبهم من وراها على هدومى وهيه ممكن تضحك او تحس بز***
اللى شادد ومتتكلمش وممكن كمان تحس انى بنطر عليها فى اللحظه دى وهيه ساكته ومستسلمة
وخصوصا لو كانت بت خام نفسها تجرب الجنس
او بنت خايفة من الفضيحة لو قالت لو سمحت ابعد شوية عنى
كتير جدا جدا البنات والستات فى الاتوبيس ما بيتكلموش خالص وبيكونوا مستحليين وقفة الشاب وراهم

وخصوصا لو كان وسيم وهيه من بولاق اومن الوراق او شبرا او مسيحية لابسه بنطلون
وخصوصا كمان لو كانت شعبية خالص وتعمل نفسها وهيه واقفه مش واخده بالها من اللى ورها
لانها مبسوطه بوقفته ولمس ز*** لك*** او لفخدها او لط***
انا مره كنت قاعد فى ميكروباس وفيه ست كبيره فلاحة حوالى 55 سنة لابسة توب اسود فلاحى
ولفه دماغها بطرحة سوده الست دى جت وانا قاعد زنقت فخدها من الامام بين رجليه من كتر زحام الاتوبيس
وبصت لز**** وبصتلى وضحكت وفضلت واقفة وز*** ملمس فى فخدها
وانا مادريتش اللى وانا بجيبهم جوه بنطلونى وهيا بتبص لى وتضحك
وكانت حاسه بنقباض ز*** على فخدها
ومحدش واخد باله لان الميكروباس كان زحمة وضلمة
و هيه مطنشة ونزلت بعد ما انا جبتهم على فخدها

فعلا ن** الموصلات ممتع جدا وبالتراضى ومن غير فضيحة
بس انت تعمل نفسك مؤدب اول ما تركب
وتوسع مكان للستتات والبنات
المهم انك ماتقعدش ولو الاتوبيس او الميكروباص
كان فيه مكان تقعد فيه اقعد ولما يطلع راجل كبير
او ست كبيره قوم واعمل شهم وقعدهم
وانت واقف لحد ما يزدحم الميكروباص
وتنمر على واحده شعبية او بنت شكلها غلبانة او ست شعبية او ست محجبة وساكته
وتقف ورها وتحك او تلزق فيها لحد ماتجيبهم
وتحك ز*** فى واحده واقفه مستسلمة من كتر الزحمة
المهم ان تسعة وتسعين وتسعة من عشرة من الستات والبنات
الواقفات فى الاتوبيس او الميكروباص بيطنشوا وعمرهم مايقولوا لواحد لو سمحت وسع شوية
لانهم اما عارفين ان هيه دى الزحمة او ان الشاب اللى واقف وراها وعامل مؤدب حلى فى عنيها
وارتاحت له ونفسها تحس بز*** ملمس فيها وفى الحالة دى بتبقى واقفة مستسلمة ومطنشة وخصوصا
لو كانت هايجة ونفسها تمارس الجنس بتبقى ما صدقت تلاقى واحد واقف وراها او قدمها
وملمس ز*** فى اى حته منها وبتسكت خالص لحد مايجبهم الشاب داخل هدومة
المهم بعد ما تخلص ممكن تقعد فى اقرب كرسى فاضى ولو العملية صحت اوى ممكن
يكون فيه مكان فاضى جنبك تقولها اتفضلى اقعدى او هيه تقعد جنبك من نفسها
ولو كانت ش***** او انت حليت فى عنيها ممكن تطلع ورقة وتديلك رقم تليفونها
او انت تطلع الكارت بتاعك اللى فيه رقم الموبايل وارمية على الكرسى وانت نازل
هيه طالما استسلمت لك وانت بتنزل عليها ساعة ما كنتم واقفين
هتفهم وهتاخد الكارت وتتصل بيك وممكن تقابلها على راحتك فى اى مكان
ومتنساش تشغل اسطونات الكلام الحلو والاعجاب والحب لو اتصلت بيك
وواحده واحده هتاخد منها اللى انت عاوزه
ملاحظات مهمة

1_لازم وانت نازل وعارف انك هت*** فى الموصلات
تحط قطعة قطن طبى ماص داخل السليب بس تكون قطعة
رقيقة ومفروده وتلفها على ز*** علشان لما تجيبهم وانت واقف ورا واحده
تشرب وتمتص اللبن اللى نازل من ز*** وبنطلونك ما يتغرقش وتبقى فضيحة
2_ لازم تطبع كروت فيها اسمك ووظيفتك ورقم موبايلك(شياكة)
علشان ترميها للصيده فى الموصلات واكيد لو هيه
ليها شوق بعد اللى حصل
هتتصل بيك وتتعرف عليها وت*** طبيعى عندها او عنك
بس بعد ماتعمل مؤدب فيها وتعشمها بالجواز
لان فيه بنات اساسا مش ش****
بس بتطنش حكاية التنزيل عليها فى الميكروباص كما شرحت سابقا
لانها نفسها تحس بكده او فعلا الزحمة او انت حليت فى عنيها
3_متنساش نصيحتى انك تعمل مؤدب فى اول ركوبك ودايما
خلى العملية دى ليلا واركب اى مواصلة طويلة المدى ومزدحمة
ومليانة ستتات وبنات ومش مهم يكون انت رايح فى مكان المهم
تركب مسافة طويلة وتحقق غرضك وت*** فى الموصلات
وبعدين تنزل وتروح على مهلك


تاني حاجة من منتدى اسلامي تعليقا على واقعة شيخ الازهر الراحل والطالبة المنتقبة في المعهد

طبعا بعد حادثة شيخ الأزهر المقززة البغيضة وما فعله فى الفتاة الصغيرة بإجبارها على خلع نقابها وكلامه السىء لها من كلمات لا تليق بشخص فى منصبه , ومحاربة النقاب والقول عليه أنه عادة وليس من الإسلام وما شابه هذا من الكلام المخزى الذى إن دل إنما يدل على حقد دفين وغل مشين داخل صدره لكل ما يدل على العفة والحياء والحشمة والتستر والوقار , وأخيرا إصداره قرار بمنع لبس النقاب داخل فصول المعاهد الأزهرية للطالبات والمدرسات أيضا إلى أخر الكلام المهين , ووافقه وزير التعليم العالى كذلك فى عدم دخولهن الجامعات ولا السكن فى المدن الجامعيه

فالأول والمفترض والأهم أن يصدر قرار بمنع دخول المتبرجات والسافرات والعاهرات واللاتى يلبسن الضيق ويُظهرن مفاتنهن إلى المعاهد الأزهرية وغيرها من الجامعات الأخرى هو أو وزير التعليم العالى

أم أن النقاب ليس من الإسلام الدين والتبرج والعرى والسفور والخنا من الإسلام والدين !!!!!!

انا اسف للجمع بينهم لكن هذا هو الواقع .. ومن هنا يبدأ الحل

وده للي مشافش فيديو لارا لوجان اللي اتحرشوا بيها في التحرير ليلة تنحي مبارك .. للأسف




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معنديش كلام اكتر اقوله اكتر من الجمع بين كل المصادر دول في مكان واحد اللي مش طبيعي حد يقراهم كلهم
وده جاليري صاحب الصورة على فليكر


الاثنين، 6 يونيو 2011

معلش يا زهرة!!

من احتفالات اليهود السكندريين


لم املك ما يكفي من المال لشراء ذلك الكتاب في مكتبة النصب التذكاري للضحايا اليهود في باريس
كان يحتوي العديد من الشهادات لأشخاص عانوا ازمة تهجير اليهود المصريين في خمسينات وستينات القرن الماضي
فسجلت اسماء بعض هؤلاء الاشخاص لأبحث عن ذلك المحتوى على الانترنت
احد الشخصيات تسمى سوزي فيدال
بالبحث والتقصي وجدت اسمها الحقيقى "سلطانة لطيفة"
اسمها اكثر مصرية مني
مصرية من اصل ايطالي درست بالجامعة الامريكية في القاهرة
متفرغة حاليا لتأليف الكتب والروايات وأغلبها متعلقة بزمن وجود اليهود السعيد بمصر


اقرأ مدونتها الشخصية .. اقرأ مقال لها عن زيارة حديثة لمصر
تأثرت جدا بقراءة قصيدة كتبتها
وللعلم فهي لم تهاجر لإسرائيل .. بل تم تهجيرها لأيطاليا ما اعتبرته بلد المنفى


Maalesh ya zahra

Slowly flows the River Nile

Sadly beats my heart in exile

The luscious date and mango tree

I surely shall no longer see.

I walked along the streets of Cairo

Till that day without a morrow

My friends dispersed all over the globe

In search of a more peaceful abode.

We were sent out without a dime

Adieu the country that was mine

The gentle breeze of Sham el Nessim

Has vanished with the call of the Muezzin.

Of jasmine only remains the scent

Khamsin winds were not God sent

Yet we dream of that faraway land

that kicked us out giving us a hand.

Kasr el Nil now has a motorway

You'll never see a Jew on the way

They did not want us anywhere

So I shall never go back there.


سحقا للعنصرية .. سحقا للصهاينة والاخوان وكل من يبني قومية دينية او عرقية على دماء الابرياء وجثث الاوطان

سلام

Ebony & Ivory live together in perfect harmony side by side .. why don't we??!!
Paul McCartney and Stevie Wonder