الأربعاء، 26 مايو، 2010

فسجد لله شكرا



ظللت أغالبها حتى كادت تخنقني .
ظاهرة .. لمن يهتم بالعلن .
لمن يلمّع عيون الناس لتراه اجمل .
ام هو ينافق من علّم البشر الفضائل حسب عقيدته .
ليحصل على ميزة اضافية .
ليغلب بها على منافس.
تبع دخول الكرة المرمى مباشرة بسجدة مبينة.
يتبعها كالعادة اشادة المعلق (الرغاي).
قصد ان يسجد قبل ان يحتفل.
احتفل مع زملائه بالهدف .
ثم عادوا ليسجدوا جميعا معا (مفيش حد احسن من حد).
وينصر الله المؤمنين على الكافرين.
والمؤمنين على الاقل ايمانا.
اسموه منتخب الساجدين.
فالفراعنة كانوا كفارا.
قد يزايد آخرون علينا.
ويكونوا منتخب المؤمنين.
هل عندها سوف نطلق لحانا ؟
ونكون منتخب الملتحين.
ونكون اولى بالتوفيق والفوز.

لست أريد مهاجمة الدين.
ولا هدفي احراج احد.
انا بس نفسي يتقفل باب سخيف للمزايدة.
ويبقى شكر ربنا مفروغ منه.

ليست هناك تعليقات: