الجمعة، 14 يناير، 2011

قبل ان تثور



مبدئيا احب اهني التوانسة على عزلهم للديكتاتور بن علي ... وربنا معاهم في اللي جي

بالنسبة لمصر بمناسبة نبرة الثورة ويلا نثور ونعمل زي تونس والحاجات اللي مالية الفيس بوك دي انا عندي كلمتين

انا عندي امتحان بكرة بس مكانش ينفع اسكت

اولا الثورة دي انا شايف انها حل ولكن هي اصعب حل .. وآخر حل .
زي بالظبط واحد هيموت خلاص وبيعملوله عملية ومحتاج بعدها فترة نقاهة

ثانيا : أمتى النظام يسقط وتسود الفوضى ؟؟ اظن هتقولي لما يضعف
لا النظام بيسقط (اللي بتحميه الشرطة) لما يفقد هيبته ويبقى عندك ظن انك اقوى منه

اخطر حاجة هتحصل فترة الفوضى ممكن الفترة دي تكون ساعات او سنين
يعني فرضا لو طلعنا كلنا بكرة وخلعنا الريس والشلة و فشخنا العادلي
ايه اللي هيحصل؟؟

لو كنت نازل وكل هدفك انك تجيب الناس اللي على الكراسي و تفشخهم لازم تسأل نفسك .. وبعدين؟؟
اوعى يكون خيالك واسع ان في واحد من بين الجموع هيصعد ويتولى السلطة وانت تهتف بحماس
او تروح بيتكوا ويحصل انتخابات نزيهة
طب بين مين و مين بذمتك
المشكلة ان مفيش اي حد في الصورة
البلد كلها يا معرصين يا خايبين

اقولك انا اللي هيحصل
1- حركات نهب وبلطجة بنت كلب من اول الناس اللي في بيوتها لغاية المتاحف.... هيحموها هي ولا العادلي ؟؟!!
2- محاولات للأنقضاض على السلطة من الاسلاميين الراديكاليين او جماعة الاخوان
وطبعا هيحاولوا السيطرة على وسائل اعلامية
والاحزاب عندنا اطرى من انها تعمل كدة
3- المسيحيين هتحصل ضدهم حاجات بشعة .. أهو كله هيزيط في الزيطة
تخيل لو الاخوان مسكوا الحكم وواحد فجر كنيسة ... البلد راحت يا معلم

الحل في حاجتين
اما انت نازل مع الليبراليين وكلهم ليهم اختيار واحد وانا منهم بطبيعة الحال
او نمشيها اضرابات واعتصامات سلمية وده اللي انا اتمناه
واوعى تقول انها متجبش فايدة يبقى متعرفش حاجة
واحدة كان اسمها روزا باركس رفضت انها تقوم من مكانها في الاوتوبيس في مونتجمري لحد ابيض كانت السبب في المساواة بين السود والبيض في امريكا وكان اضراب عن ركوب الاوتوبيسات دي لمدة سنة بقيادة الملهم " مارتن لوثر كينج" (مش بتاع البروتستانت)

لما جه جيفارا مصر وزار عبد الناصر كان سامع عن الثورة في مصر
تعجب جدا اول ما عرف ان مفيش تقريبا اي حد مات في الثورة دي " ازاي ثورة من غير دم؟؟ّ!!"
بس اكيد ساعتها عرف ان اللي كان بيحكم مصر قبل الثورة دم المصريين كان اغلى عنده من العرش فتنازل عنه عشان المصريين ميضربوش بعض بالنار.
تحية للملك فاروق .. والخزي والعار للعسكر المستولين على الحكم.

وشايفه عالنظام مش عم يمشي غيرله النظام




هناك 4 تعليقات:

Ramy يقول...

عارف يا اندروا

بأمانة دة اللى كان فى دماغى بالظبط

فاكريين ان الموضوع سهل

احنا هنا فى مصر لو حصل زى تونس هتكون مجازر

تحياتى يا اندروا

Tears يقول...

الحل الامثل هو ان مبارك يكون عنده دم و كرامة و يجنب مصر الفوضى و يمشى بسلام و نعمل دستور محترم و انتخابات بجد بس ده مستحيل لانه بااااااارد

الحل الاخر ...الجيش يطلع وطنى و فيه رجالة و ولاؤهم للشعب مش لنظام دار المسنين الحرامية و يقلب الحكم ده و فى خلال ست شهور و بعد تعديل الدستور لضمان دولة مدنية تتعمل انتخابات ديمقراطية لاول مرة فى تاريخ مصر و يسلم الحكم للرئيس المنتخب

لو كل ده ما نفعش يبقى زى تونس و تحصل خسائر فى الارواح و الاموال بس دى ضريبه التحرير واى حرب ليها خسائر و على اى حال اللى ح يتسرق مش اكتر من اللى سرقته العصابة الحاكمة

Andrew يقول...

ramy
ربنا يستر .. الناس هنا بقى عندها استعداد رهيب للعنف



tears
اولااهلا بيكي على النوتة
ثانيا اي ثورة في مصر في الغالب هتيجي بحالة اضطراب هتخلف نتايج عكسية و اي اصلاح ليها هياخد وقت طويل
اتمنى سيناريو الجيش ده.. يحمي الديمقراطية والدولة المدنية زي تركيا كده

Brunette يقول...

انا اول مرة اقراها دى!
يعنى أنا مكنش فيا شئ لله و بتنبأ ولما اموت هيعملولى ضريح و السلفيين يحرقوه!
انا من المؤشرات اللى شفتها افتكرت د.زيفاجو على طول و قلت دى هتبقى مليطة،انا ادبحت يوم نتيجة الاستفتاء،حسيت ان الخامة الوسخة دى تستاهل تتحط فى فرن الراديكالية خمسميت سنة عشان تعرف ان الله حق و ان مش واحد بدقن قديس!