الأحد، 1 مايو، 2011

نصيحة عتيقة



اعتنق الامبراطور فالنس (328-378) الآريوسية* وكان على صراع مع الأرثوذكسيين والكاثوليك وقبل أن يبدأ في أضطهادهم نصحه تمستينوس
الوثني نصيحة هذا نصها

"ان هناك ميدانا لا يمكن للحاكم ايا كان ان يمارس فيه سلطانه،هو ميدان الفضائل وخاصة عقائد الشخص الدينية. فان الإجبار هنا لا يثمر سوى النفاق ، والتمذهب بمذهب ما لا يقوم الا على الغش. فخير للحاكم أن يتسامح مع جميع العقائد ،لأنه بالتسامح يمكن تجنب النزاعات المدنية والتسامح زيادة على ذلك ناموس مقدس. فإن الله نفسه قد أبدى رغبة واضحة في أن تكون لنا عدة أديان. والله وحده قادر أن يميز بين الطرق التي يتبعها الناس لكي يدركوا الحقائق الخفية الربانية. وأنه ليسر الله أن يرى تعدد الطرق التي يعبر عن الولاء له بها. فهو يحب أن يرى المسيحي يمارس شعائره بينما اليوناني* أو المصري* يمارس كل منهما شعائر أخرى."


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الآريوسية : نسبة الى آريوس من أشهر من أتهموا بالهرطقة في المسيحية (هي طائفة مسيحية أيضا).
بس لو عايز تعرف أكتر هتقرا كتير .. أو حد يفهمك.

اليوناني والمصري : مقصود بهم الوثنيون.

من كتاب سلامة موسى - حرية الفكر وأبطالها في التاريخ

آه بالمناسبة العملة اللي في الصورة فوق دي اتلاقت في مصر في دير سانت كاترين سنة 2008


Chico & the Gypsies - Liberte



هناك تعليقان (2):

كريمة سندي يقول...

ولهذا حكمة عميقة فلولا دفع الناس لبعضهم البعض لفسدت الأرض

Andrew يقول...

اهلا بيكي على البلوج .. نورتيني
معاكي حق .. لقد فطر العالم على الأختلاف