السبت، 23 يونيو، 2012

جيمس دين




 


سنة 1955 كان المخرج الكبير ايليا كازان بيدور على ممثل يقوم ببطولة فيلمه الجديد "East of Eden" قدام الجميلة جولي هاريس ، الدور المطلوب معقد وعايز ممثل كويس.
الدور لشاب حساس عنده مشاكل مع والده ، والمفروض ان امه ميتة وهيكتشف انها لسة حية وبيعمل شخصية اخوه التوأم.


"الدور ده عايز مارلون براندو" كان ايلي كازان بيقولها لحد ما اتعرض عليه الشاب "جيمس دين" اللي مكنش مثل غير في شوية اعلانات وحلقات درامية في التلفزيون.




الأول شخصيتة معجبتش كازان ، شاب متقلب المزاج بس حس انه هيبقى مناسب للدور.
لما ابتدا التصوير كان باين على جيمس دين انه مختلف عن باقي الممثلين ، عنده حاجة جديدة.
في الفترة دي كان اغلب الممثلين بتوع مسرح في الاصل فآدائهم استعراضي مسرحي زي يوسف وهبي عندنا كده في فترة من الفترات .... وزي الدور الي كان بيعمله محمود حميدة في ملك وكتابة بتاع كاملة ابو ذكري.
انما جيمس كان آداءه واقعي جدا ومش مفتعل لدرجة انه اكتر من مرة في الفيلم ميلتزمش بالسيناريو ويمثل حاجة تبقى احسن من السيناريو ويقرر كازان يحطها في الفيلم.
زي المشهد ده

  .


اتعرض الفيلم ونجح جدا واخد احسن فيلم في كان وجولدن جلوب .. اما جيمس جاتله ترشيحات أحسن ممثل بس مكسبش.


نجح جدا جيمس واتشهر وقدم فيلم تاني في نفس السنة "Rebel without a cause" وفيلم السنة اللي بعديها بنجاح ساحق" Giant".
تحول في خلال سنة لرمز الشباب الامريكاني الجامد .. الشخصية اللي بتتهافت عليه البنات ، مستقبل السينما الامريكية ابتدا يبقى معروف مين صاحبة ، شركات الانتاج بتغرقه فلوس ، بيعمل اللي هو عايزة ، و بيحب العربيات والسباقات ، بيجيب عربية ويبيعها ويجيب غيرها ويعيش عيشة شاب مترف في نيويورك بكل تفاصيلها.


... ومات في حادثة بعربيتة الجديدة !!!!


الحادثة عملت صدمة بشعة للناس ، نجم عنده 24 سنة ، مكنش حد يعرفه من سنة ، فجأة بقى مشهور ،,فجأة مات.
وتحول لواحد من رموز السينما والثقافة الأمريكية.


وزي ماغنوله الايجلز (بتوع هوتيل كاليفورنيا) "عاش سريع ، مات صغير ، وداعا جيمس" 


السبت، 16 يونيو، 2012

المغني







كان حظة حلو في البداية ، شاب من بويرتوريكو لسة مكملش عشرين سنة جاي نيويورك مخصوص عشان يغني ، ومبقالوش فيها اسبوع  واحد صاحبة يعزمة يتفرج على فرقة يطلع المغني اللي فيها بينشز فيطلع مكانه ويلفت ليه الأنظار كمغني مهم هيظهر على الساحة.


ابتدا يغني مع اكتر من فرقة احد ما بقى اسم هكتور على كل لسان ، وفي عز شهرتة مع فرقة صديق ليه اسمه كولون ادمن الهيروين فبقى مش قادر يلتزم بمواعيد الحفلات ، كتير ميجيش وكتير يتأخر لحد ما قرروا ينفصلوا وعمل هكتور لنفسه فرقة.


حاول يتخلص من الادمان لكنه فشل فمر بدورات من الاكتئاب وفي نفس الفترة اللي اكتشف فيها انه مصاب بالايدز والده وحماتة وابنه ماتوا فحاول ينتحر ورمى نفسه من البلكونة لكنه نجى ومات بعدها بكام سنة متأثرا بمرض الايدز سنة 1993.


قدم مارك انتوني شخصيتة في فيلم بيحكي قصته تحت اسم المغني او "el cantante" ودي تعتبر اشهر اغانيه ، كانت بالنسبة لي صادمة اول مرة سمعتها ، قد ايه صحيحة وقد ايه مؤلمة.
 بتتكلم عن الحقيقة المرة ، عمرك في مرة فكرت المغني اللي بيبسطك وبيرفه عنك ده احساسه عامل ايه؟! مش ممكن يكون متضايق مثلا؟!  ممكن تكون مغصوب تشتغل ، بس مش مغصوب تبتسم أو مش مغصوب تخلي الناس تبتسم وده اصعب بكتير.


;






El Cantante



Yo, soy el cantante
que hoy han venido a escuchar
lo mejor del repertorio
a ustedes voy a brindar.

Y canto a la vida
de risas y penas
de momentos malos
y de cosas buenas
.
Vinieron a divertirse
y pagaron en la puerta
no hay tiempo para tristeza
vamos cantante comienza
.
Me paran siempre en la calle
mucha gente que comenta
Oye Hector ah! tu estas hecho
simpre con hembras y en fiestas
.
Y nadie pregunta
si sufro si lloro
si tengo una pena
que hiere muy hondo
.
Yo soy el Cantante
porque lo mo es cantar
y el pblico paga
para poderme escuchar
.
Yo, soy el cantante
muy popular donde quiera;
pero cuando el show se acaba
soy otro humano cualquiera
.
Y sigo mi vida
con risas y penas
con ratos amargos
y con cosas buenas
.
Yo soy el cantante
y mi negocio es cantar
y a los que me siguen
mi cancin voy a brindar.
 .


ـــــــــــــ

أنا المغني 
 اللي جيت انهاردة تسمعه
احسن حاجة عندي
هقدمهالك


وبغني كمان للحياة
للضحكة والالم
للايام الصعبة
والحاجات الحلوة


انت جيت تنبسط
ودفعت مقابل عشان تدخل
مفيش وقت للكآبة
فقرة المغني هتبدأ


دايما بيوقفوني في الشارع
الناس اللي دايما يقولوا
هكتور .. يابختك
حياتك ستات وحفلات


ومحدش بيسأل
لو انا بعاني او بأبكي
لو عندي آلام
تعباني من جوة


انا مغني
لأن الغناء مهنتي
والناس بتدفع
 عشان تسمعني


انا المغني
مشهور في كل حتة
بس اول ما الحفلة تخلص
ببقى واحد تاني


وبكمل حياتي
بالضحكة والالم
بالايام المرة
والايام الحلوة


انا المغني
والغناء مهنتي
ولكل اللي بيحبوني
بهدي الاغنية دي