الأربعاء، 24 فبراير، 2010

عندما ناضلن


أميلي ديفيسون

إمرأة ، تعد من رموز نضال النساء ضد التمييز العنصري الذي يكون في الغالب له مرجعية دينية.
ولدت في لندن عام 1872.
منذ نعومة اظفارها أظهرت تميزا واضحا في النواحي التعليمية.
عانت مع اسرتها ازمة مالية بعد وفاة والدها ، الذي لم تكن امها امرأته الوحيدة .
درست الادب الانجليزي وعملت بعد ذلك في التدريس .
كانت البداية انضمامها لأتحاد نسائي اجتماعي سياسي نشاطه انتزاع حقوق النساء في المجتمع .
وكان الهدف في ذلك الوقت هو حق المرأة في الانتخاب.
كانت معارضة صارخة ، عنيفة .
اعتقلت ، فقد اعتدت على وزير المالية في ذلك الوقت خلافا معه .
اعتصمت في السجن مضربة عن الطعام .
4 يونيو 1913
حضرت اميلي سباقا للخيل يتسابق فيه حصان الملك جورج الخامس رأس الدولة في ذلك الوقت .
فجأة وقفت لتمتنع حصان الملك اعتراضا ، وحدث تصادم عنيف توفيت على اثره بعد اربع ايام .
وخسر حصان الملك السباق.
كتب على قبرها أفعال لا أقوال شعار تلك المنظمة.
وصورت تلك الحادثة لتشهد على
تلك التضحية العظيمة.


شاهد الحادثة

اهداء الى كل من :
النساء وسائر الشعب المصري الذي ارتضى الرضوخ (فإتركب).
رجال الدين المتشددين اللي جابونا أرض.
قضاة مجلس الدولة اللي مش عايزين ستات معاهم.

الجمعة، 19 فبراير، 2010

سؤال

هو ليه كل الدول اللي حوالينا ليها عملاء عندنا واحنا لأ؟؟؟
ليه عمرنا ما سمعنا كلمة عميل مصري بعد 73 ليييييه ؟؟؟

الاثنين، 15 فبراير، 2010

ازدواجية المعايير

في امور الوطن او الدين يظهر بقوة اثر العصبية و رفض الاخر
وهو شئ عادي في مصر او في المنطقة كلها لأن التعددية مرفوضة
مقتولة في مهدها منذ التي لا ترقى لأسم ثورة هو انقلاب يوليو 52
لاتدعي قبول الاخر الا عند مرورك بتجارب معينة
اتاح الانترنت الآن مساحة واسعة للاطلاع
لا تخش شيئا
ادخل المواقع التي تسب مصر وحاول الاحتفاظ بهدوئك
المواقع التي تسب الدين
مواقع الداعين للالحاد
لا تخف على ايمانك
هو انت قلبك على دينك ولا على نفسك
لا تسمح للبرامج والصحف بقيادة رأيك
استق معلوماتك من مصادر متعددة
سوف تثور في البداية
لكن مع اوقت سيتسع صدرك
وتحكم على الامور بموضوعية
وتعجب لمن يزعقون
اعجبني احد الداعين للاسلام بالانجليزية على الانترنت
كان يكتب اسئلة شديدة الاستفزاز للاخرين
ويعقبها ب "لا اريد ردك الان اهدأ اولا ثم فكر مليا واعطني جوابك غدا"




اقرا محي الدين ابن عربي كتب ايه :


عـقــد النـاس في الإلـه عـقائـد
وأنـا اعتـقـدت جميـع ما اعتـقدوه
لقد كنت قبل اليـوم أنكر صاحـبي
اذا لم يـكن ديـنـي لدينــه دانــي
لقد صـار قلبي قابـل كل صـورة
فـمرعـى لغـزلان وديــر لرهبــان
وبـيت لأوثـان وكعبـة طائـف
وألـواح تـوراة ومصـحـف قـــرآن
أديـن بديـن الحـب أين توجهت
ركـائـبي فالحــب ديـني وإيمـــاني

الأحد، 7 فبراير، 2010



في عام 1968 خرج علينا فريق البيتلز the beatles بأغنية عبقرية تسمى revolution او ثورة بعدة اصدرارات وعدة توزيعات
تختصر تلك الاغنية عقيدة فكرية تدعو الى الاستقلالية الذاتية للافراد
وخاصة في ظل اتجاه عام واحد معارض سلبي
يعني من الآخر ليك رأيك الشخصي
مش بتقرا الاهرام ومعاك كارنيه الحزب الوطني ابو سنابل مستوردة وكل اللي يقوله حد في الحكم تقوله امين
ولا بتقرا الدستور وبتقول ورا ابراهيم عيسى " حكومة زبالة ، ناس زبالة ، مكان زبالة ......."
ولا هربت ورا الدين وقلت اكيد هما دول اللي صح
انت اللي صح .... ايوه انت اللي صح .
خليك مستقل برأيك
الخطأ والصواب نسبي
دافع عن رأيك حتى الموت
وجه هذا الخطاب للجميع
لرجال الدين
لعبد الناصر الذي اقنع الناس برفع رؤوسهم
حتى يعود ليحنيها





تقول انك تريد ثورة
حسنا هل تعلم
كلنا نريد ان نغير العالم
تقول لي ان هذا سيطورنا
حسنا هل تعلم
كلنا نريد تغيير العالم
لكن عندما تتحدث عن الدمار
عليك ان تستثنيني
و ستكون الامور بخير

هل تقول ان لديك حلا
حسنا هل تعلم
نريد كلنا ان نرى الخطة
أتجمع التبرعات
نحن نعمل ما بوسعنا
لكن ان كنت تريد المال لأجل عقول تكره
كلما ما استطيع ان اقول لك عليك ان تنتظر
و ستكون الامور بخير

هل تقول انك ستغير الدستور
حسنا هل تعلم
نريد جميعا ان نغير ما بعقلك
تقول لي انها المؤسسية
حستا هل تعلم
من الافضل ان تحرر عقلك اولا
لكن اذا كنت تحمل صورة لماو*
فلن تقنع اي احد بأي شكل

You say you want a revolution
Well, you know
We all want to change the world
You tell me that it's evolution
Well, you know
We all want to change the world
But when you talk about destruction
Don't you know that you can count me out
Don't you know it's gonna be all right
all right, all right

You say you got a real solution
Well, you know
We'd all love to see the plan
You ask me for a contribution
Well, you know
We're doing what we can
But when you want money
for people with minds that hate
All I can tell is brother you have to wait
Don't you know it's gonna be all right
all right, all right
Ah

You say you'll change the constitution
Well, you know
We all want to change your head
You tell me it's the institution
Well, you know
You better free you mind instead
But if you go carrying pictures of chairman Mao
You ain't going to make it with anyone anyhow
Don't you know it's gonna be all right
all right, all right


ماو : ماو تسيتونج مؤسس الصين الشعبية و احد رموز الثورة و الشيوعية في العالم

ملحوظة : بتاع فيلم السفارة في العمارة

من العالم الآخر

ها أنا الآن في قبري
انه قدري
قد نفذ صبري
لأعلم نهاية امري
هل ما علموني في حياتي صحيح
ام ضاع مع ما ضاع من العمر في مهب الريح
ما مصيري
وقد صار بيتي ضريح

مالك ايها الحائر
دهر وانت صابر
ما هي الا معدودات من ثوان
راحل من مكان الى مكان

سأعلم ما يحير الأحياء
وقد اخفته عنهم السماء
وتركت لهم الاختيار
لهم عقل ويملكون القرار

امي .. هل كنت على صواب
عندما علمتني الخلق القويم
أبي .. هل ما وصفت لي
هو الطريق السليم
او هو خصب خيال الانسان منذ القديم

بالامس صارعت جاري
فقد خالفني في افكاري
وكان يجب ان اعلن على مذهبه انتصاري
فلدينا الاعتقاد متوارث
وفي الخروج عنه كوارث
فيالشقائي
ألا يتسرب شك الى قلبي
الا بعدما انهيت في الحياة دربي

لقد شوهك من يدّعون
كونهم اليك يدعون
فالداعي لدين يبرز جماله
وقبح الاخر في خصاله

الا انني اثق في عدل من خلقني
من على صورته صورني
أعرفك بفطرتي
شعرت بك في حياتي
فلن تظلمني
او تريد ان تنل مني

ها .................